فريقنا

يتكون فريقنا من 4 موظفين دائمين. حيث تتولى فاطمة الزهراء آيت المعاطي، منسقة دارنا، الإدارة اليومية. وتعمل نعيمة بنت طيب، معاونة الاستقبال والعلاقات العامة، على ضمان حُسن سير المناسبات التي نقيمها، كما تتولى استقبال وإدارة جماعة المتطوعين. وتتعهد ليلى أمزيان القائمة بمنصب مدير مشروع بمسؤولية الإشراف على مختلف المشروعات والرقابة عليها. كما إن إيريس بلوم هي المسؤولة عن التواصل. وعلى صعيد آخر، فنحن نتعاون مع فريق من السفراء والمتطوعين والمستقلين الذين نعتمد عليهم من أجل نشر الأنشطة الفنية والمسارات الثقافية الخاصة بدارنا.

Fatima Zohra

فاطمة الزهراء آيت المعاطي

مسؤولة التنسيق

 

بصفتي القائمة بالتنسيق، أقوم بإدارة الشراكات، وتحفيز التعاون مع الجمعيات ودعم المواهب والممارسات الثقافية الموجودة بالفعل بين الأشخاص ذوي الأصول المغربية في جميع أنحاء الإقليم الفلمندي كما في بروكسل. كما أضطلع بمسؤولية وضع برنامج المناسبات المختلفة، وأعمل بالتعاون مع فريقي على تطوير هوية دارنا حتى تصبح دارًا مفتوحة لعرض الفن والثقافة المغربية.

Naïma Benyateb

نعمة بنت طيب

شؤؤون العاملين والعلاقات العامة

 

أعمل على اجتذاب جماهير جديدة إلى دارنا. وبالتعاون مع زملائي، أبحث دائمًا عن مشاريع خاصة وفنانين وأسماء مهمة أخرى لضمها إلى برامجنا.
بالإضافة إلى ذلك، فمهمتي هي استقبال الفنانين في مقرنا. وأنا أيضًا أبحث عن موظفين متحمسين يرغبون في المساعدة في فعالياتنا الكبرى. وبالنسبة لي، فإن دارنا هي مكان الالتقاء، مكان التقاء الثقافات المغربية والفلمنكية.

Naïma Benyateb

 

ليلى أمزيان

مسؤولة المشاريع

 

في دارنا، أنا مسؤولة عن المشاريع وأقوم بالمتابعة والإشراف، خاصة مع شركائنا. وأتعاون في اختيار البرامج، وأساعد في إعداد الفعاليات وتنسيقها ومتابعتها مع زملائي في فريق العمل. وأشعر دائمًا بالفضول بشأن المشاريع الجديدة، ويسعدني أن أرحب بكم للحديث حول أفكاركم الأكثر جنونًا والمشاريع الأكثر طموحًا!

 

IrisBlomme

 

إيريس بلوم

مسؤولة الاتصالات

 

أتولى القيام بالاتصالات الخاصة بدارنا، بداية من إقامتها وحتى نشرها، سواء عبر شبكة الإنترنت أو خارجها. وباعتباري متخصصة بمجال الاتصالات، فتقع على مسؤولية الإشراف على موقعنا على شبكة الإنترنت، وكذلك عن الرسائل الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بنا. وأنا في غاية الحماس وأرغب بشدة في جعل دارنا مكانًا للقاءات والإبداعات التي لا يمكن تفويتها للمشهد الثقافي. هل لديكم أسئلة أو أفكار إبداعية؟ لا تترددوا في الاتصال بي للحديث عنها!

 

المهمة والرؤية

دارنا، الدار الثقافية الفلمنكية الجديدة، تأسست في عام 2017 بعد اتفاق بين السلطات الفلمنكية والمغربية.
دارنا تعني حرفيًا "بيتنا" وتهدف إلى تحفيز التبادل الثقافي بين إقليم فلاندرز والمغرب وإشراك المغاربة في الأنشطة
في بروكسل وبقية فلاندرز والانغماس في الحياة الثقافية.

قاعدتنا هي بروكسل، وعلى الرغم من أننا نشيطون أيضًا في بقية منطقة فلاندرز.
ينصب تركيزنا على الإنتاج المشترك والبرمجة المحدودة داخل الشركة. ويتمحور اهتمانا على الشباب أو الفنانين المبتدئين.
في كل مرة نبحث عن تنسيقات لها علاقة بالمغرب والمهاجرين أو أحدهما.

مجلس المديرين

Dirk De Clippeleir
iرئيس

Rachida El Garani
عضو مجلس الإدارة

Emmanuel Verraes

عضو مجلس الإدارة

Kamal Kharmach
عضو مجلس الإدارة

Ann Overbergh
عضو مجلس الإدارة

Peter Van Rompaey
عضو مجلس الإدارة

مع الدعم من

 

Vlaanderen - verbeelding werkt.     Marokko