فريقنا

يتكون فريقنا من موظفين دائمين. مهدي مارشال، منسق دارنا، هو المسؤول عن الإدارة اليومية.
مليكة الهربوتي، مساعدة فنية ومسؤولة عن الاتصالات وتعمل على التواصل ودعم المشاريع الفنية في دارنا.
بالإضافة إلى ذلك، نعمل جنبًا إلى جنب مع فريق من السفراء والمتطوعين والمستخدمين المستقلين
الذين يعملون كما لو كانوا لوحة صوتية للأعمال الفنية والمسارات الثقافية لدارنا.

Mehdi

 

مهدي مارشال

المنسق

بصفتي المسؤول عن التنسيق، أقوم بإدارة الشراكات، وتحفيز التعاون مع قطاع المنظمات غير الربحية ودعم المواهب والممارسات الثقافية الموجودة بالفعل بين الأشخاص ذوي الأصول المغربية في جميع أنحاء الدول الفلمنكية. وأنا أيضًا مسؤول عن البرمجة ومع فريقي، أقوم بتطوير هوية دارنا لكي تكون هي البيت المفتوح لعرض الفن والثقافة المغربية.

 

Leila

 

ليلى الماهي

مديرة الاتصالات ووسائل الإعلام

مهمتي في دارنا هي تسليط الضوء على أنشطة دارنا، فهو مشروع جميل للتعاون المغربي الفلمنكي من خلال الشبكات الاجتماعية والموقع، وكذلك بعقد الاجتماعات وتوفيق الشراكات. وبالنسبة لي، فإن الثقافة هي قصة شائعة نشاركها، إنها تعبير عن مشاعر الحضارة. من حسن حظنا أن تكون دارنا معبرًا بين عالمين ثريين وجميلة. وخلال رحلتنا. أمل أن تكون وسيلة للكثيرين منكم للبدء.

 

Mehdi

 

علاء الدين لزهر

الإنتاج والتعاون الفني

مرحبًا بكم جميعًا، لكل ما يتعلق بالخدمات اللوجستية: تنظيم المعارض والحفلات وتنسيق حضور الفنانين، يرجى التفضل بمخاطبتي. مع دارنا، لدي مهمة تتمثل في إعطاء الفرصة للمواهب الشابة لتسجيل أعمالها الفنية في استوديو المستقبل. باعتباري محبًا للموسيقى، فإن هذا المشروع عزيز على قلبي لأنني عملت على دعم الفنانين بصورة شخصية لمدة 10 سنوات في الاستوديو الخاص بي في غنت. وبالنسبة لي، تساعد دارنا في تسليط الضوء على الفنانين الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف القيام بذلك بأنفسهم وتقديم مختلف الاتجاهات الموسيقية.

 

Mehdi

 

نعمة بنت طيب

مديرة الاستقبال والمتطوعين

مرحبًا بكم جميعًا، لكل ما يتعلق بالخدمات اللوجستية: تنظيم المعارض والحفلات وتنسيق حضور الفنانين، يرجى التفضل بمخاطبتي. مع دارنا، لدي مهمة تتمثل في إعطاء الفرصة للمواهب الشابة لتسجيل أعمالها الفنية في استوديو المستقبل. باعتباري محبًا للموسيقى، فإن هذا المشروع عزيز على قلبي لأنني عملت على دعم الفنانين بصورة شخصية لمدة 10 سنوات في الاستوديو الخاص بي في غنت. وبالنسبة لي، تساعد دارنا في تسليط الضوء على الفنانين الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف القيام بذلك بأنفسهم وتقديم مختلف الاتجاهات الموسيقية.

 

المهمة والرؤية

دارنا، الدار الثقافية الفلمنكية الجديدة، تأسست في عام 2017 بعد اتفاق بين السلطات الفلمنكية والمغربية.
دارنا تعني حرفيًا "بيتنا" وتهدف إلى تحفيز التبادل الثقافي بين إقليم فلاندرز والمغرب وإشراك المغاربة في الأنشطة
في بروكسل وبقية فلاندرز والانغماس في الحياة الثقافية.

قاعدتنا هي بروكسل، وعلى الرغم من أننا نشيطون أيضًا في بقية منطقة فلاندرز.
ينصب تركيزنا على الإنتاج المشترك والبرمجة المحدودة داخل الشركة. ويتمحور اهتمانا على الشباب أو الفنانين المبتدئين.
في كل مرة نبحث عن تنسيقات لها علاقة بالمغرب والمهاجرين أو أحدهما.

مجلس المديرين

Dirk De Clippeleir
iرئيس

Paolo De Francesco
عضو مجلس الإدارة

Rachida El-Abbd
عضو مجلس الإدارة

Kamal Kharmach
عضو مجلس الإدارة

Ann Overbergh
عضو مجلس الإدارة

Peter Van Rompaey
عضو مجلس الإدارة

Emmanuel Verraes
عضو مجلس الإدارة

Hinde Oudaha
عضو مجلس الإدارة

مع الدعم من

 

Vlaanderen - verbeelding werkt.     Marokko