المدوّنة

المسؤولة الجديدة عن أعمال التنسيق لدى دارنا

فاطمة الزهراء آيت المعاطي
Fatima- Zohra

open call

فاطمة الزهراء آيت المعاطي، المسؤولة الجديدة عن أعمال التنسيق لدى دارنا، بيت الثقافات المغربية والفلمنكية.

بداية من يوم الاثنين 6 سبتمبر 2021، تولت فاطمة الزهراء آيت المعاطي العمل كمنسقة لدى دارنا. وتشكل ليلى أميزيان المنسقة الفنية ونعمة بنت طيب مديرة العلاقات العامة وايريس بلوم المسئولة عن الاتصالات، جميعهن فريقًا متعاونًا ومتحمسًا يعمل على تعزيز مكانة دارنا على الساحة الثقافية.

درست فاطمة الزهراء العمارة، كما تتقن عدة لغات وهي على دراية واسعة بالنسيج الاجتماعي والثقافي في بروكسل. وبدافع من إبداعها، تعاونت مع بوزار وبيانوفابريك من بين آخرين. وهي مندمجة تمام الاندماج ضمن المجتمع المغربي الكبير وتعمل على مد الجسور فيه نحو المجتمعات الأخرى في الإقليم الفلمندي وبروكسل. أنشأت فاطمة الزهراء مجموعة إيمازي رين "Imazi Reine"، وهي مكان للإصغاء وتبادل الحديث.

ديرك دي كليبيلير رئيس مجلس إدارة جمعية دارنا غير الهادفة للربح: "وقع اختيار مجلس الإدارة بالإجماع على هذه الشابة الواعدة من بروكسل لتولي أعمال التنسيق." ونحن نسعى بذلك لإدخال بعض التحديث واستجلاب دفعة إبداعية جديدة بين جنبات دارنا. وأنا أتوجه بجزيل الشكر لمهدي مارشال، منسقنا السابق على عمله ذي الجودة المتميزة والملهمة الذي بذله لدى دارنا."

فاطمة الزهراء: بعد مرور ثلاثة أعوام مفعمة بالأنشطة سواء فيما يختص بالإبداع الفني أو بإعداد برامج المناسبات الفنية في بروكسل وما يحيطها، يسعدني الإعلان عن مساهمتي في استمرارية العمل في جمعية دارنا غير الهادفة للربح. وانطلاقًا من الحماسة العارمة التي تملئني، أعتزم إضفاء نشاطي في عملي من أجل استمرار نشاط هذه الدار التي تجمع بين ثقافتين من شأنهما تعزيز سعيي الحثيث تعزيزًا كبيرًا.

حيث إن تولي مهمة التنسيق لدى دار الثقافتين المغربية والفلمنكية هو بالنسبة لي بمثابة تحقيق لطموح طالما راودني وبداية لتحدي جديد. ولا يسعني سوى التقدم بالشكر لمجلس الإدارة على منحي هذه الثقة وأعتزم بالتعاون معه الاستمرار في كتابة تاريخ دارنا المفتوحة للجميع."

تابع المزيد من الأخبار عبر